تامل فى اية اليوم
1كو11: 28 ولكن ليمتحن الانسان نفسه وهكذا ياكل من الخبز ويشرب من الكاس.
الامتحان
معروف الطالب بعد نهاية العام الدراسى يتقدم للامتحان والذى يضع لة الامتحان ادارة المدرسة وبعد نهاية الامتحان ينتظر النتيجة
او عندما بضعون مسابقات للعمل فى اى مصلحة لابد ان الشخص يجتاز الامتحان الذى وضعتة الهيئة او المصلحة الذين طالبين اشخاص للعمل معهم
فى تاملنا اليوم الامتحان هنا يختلف عن امتحانات اهل العالم لان اهل العالم هما الذين يضعون الامتحانات لكن فى تاملنا الشخص نفسة يمتحن نفسة اى يفحص ذاتة فى ضوء كلمة اللة.هل يجوز ان يتقدم الى مائدة الرب ام لا من خلال فحص ذاتة.
هذا الامتحان لايجوز اى شخص يمتحن الاخر ويقول لة انت تسحتق او لاتستحق ان تاخذ من مائدة الرب.
ولكن ليمتحن الانسان نفسه وهكذا ياكل من الخبز ويشرب من الكاس.
هناك بعض الكنائس يمنعون اى شخص ان ياخذ من مائدة الرب تحت انة هذا الشخص لايتبع طائفتى او هذا الشخص لايتبع كنيستى
السوال من هو الذى يستطيع ان يمنع اى شخص من تناول من مائدة الرب؟
لايجوز اى شخص ان يمنع اى شخص من تناول مائدة الرب السبب لا كل واحد يمتحن نفسة
اناى تقدمت الى مائدة الرب وهناك خطايا لم اعترف بيها ماذا يحدث؟
لان الذي ياكل ويشرب بدون استحقاق ياكل ويشرب دينونة لنفسه غير مميز جسد الرب. 30 من اجل هذا فيكم كثيرون ضعفاء ومرضى وكثيرون يرقدون
اذا نفهم التاديب من الرب وليس من جماعة معينة تقول هذا الشخص يستحق او لا يستحق
صديقى العزيز
الخبز يشير الى جسد الرب يسوع والكاس يشير الى دمة الذى سفك على عود الصليب
فانكم كلما اكلتم هذا الخبز وشربتم هذه الكاس تخبرون بموت الرب الى ان يجيء